أعمى كان على طرف الطريق يستعطي
سأل لماذا الضجّة, قالوا يسوع يمرّ
فصرخ : 'رحماك يا إبن داوود'
قال المسيح: ماذا تريد
قال: أن أبصر
فعلم المسيح انّه يريد البصر والبصيرة
فقال له: 'أبصر إيمانك خلّصك' وللوقت قام وابتعد على الطريق.

اليوم وبعد ثلاثة أسابيع من الصوم نسأل ما هي المسافة بين المسيح وبيننا ونطلب منه نعمة البصيرة
“ On ne voit bien qu’avec le Cœur, l’essentiel est invisible pour les yeux”
نستخلص من هذا المثل:
البصيرة عندما تكون أساس لكلّ أفعالنا وموجودة في القلب, تحملنا لقفزة في حياتنا من جانب الطريق للسير على الطريق. البصيرة نعمة وهذا هو الشفاء الوحيد.
La résidence de l’intelligence de l’homme c’est le Cœur.
البصيرة وحدها تجعلنا نفرّق بين أولاد الحرام وأولاد الحلال, بين الآتي من الرّب والآتي من الشرّ.
البصيرة تجعلنا نعلم ممّن نطلب البصيرة.
أعطنا يا ربّ اليوم ولكل يوم أن نبصر ما تريده لنا و منّا...

Bonne Semaine
Bonne fête à toutes les Mamans, à tous les enfants et aux “Joseph”.
C’est la semaine de toute la famille de Jésus cette semaine
Merci au Secondaire pour leur animation de Samedi.

Sr. Salwa EL HAYEK